ما الفرق بين الشكل المظهري والتركيب الوراثي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما الفرق بين الشكل المظهري والتركيب الوراثي

مُساهمة من طرف SuN في 2010-10-25, 13:02


ما الفرق بين الشكلالمظهري والتركيب الوراثي

توصل علماء الوراثة إلى أن الجينات هي التي تنقل الرسالة الوراثية منجيل لآخر ، حيث لها الإمكانية على توجيه نشاط كل خلية ، وهذه الخلية عبارة عنجزيئات عملاقة تكوّن ما يشبه الخيوط الرفيعة المجدولة التي يطلق عليها (الحمضالنووي المختزل) ، وتحتوي هذه الرسالة الوراثية على كل الصفات الوراثية من لونالعينين إلى أدق التركيبات الأخرى في الجسم ، بما في ذلك القدرة والكفاءة ومستوىالذكاء ، وما إلى ذلك من التفصيلات الأخرى.
وتعتبر الهندسة الوراثية البشرية احدى الفروع التطبيقية لعلم الوراثة، وقد أثار هذا النوع جدلاً كبيراً في الأوساط العلمية والاجتماعية والسياسية ،ويقول علماء الوراثة أن الهندسة الوراثية هي ثورة تقنية جبارة تهدف إلى إضافةجينات جديدة تحمل إلى الكائن الحي صفات لم تكن موجودة من قبل ، لحين تجاوزالتراكيب الوراثية الموجودة إلى تراكيب جينية أفضل بقصد إصلاح عيب أو خلل فيالمادة الوراثية أو تحسين الصفات العامة للأفراد عن طريق إعادة صياغة الخريطةالجينية ، مع العلم أنهم أثبتوا إمكانية انتقال (الشفرة الوراثية) بتفصيلاتهاالمتناهية الدقة من شخص لآخر وفق الوضع الطبيعي الذي يعيشه الإنسان ، فمن الممكنجداً أن يولد لأي إنسان ولداً يشبه آباءه أو أجداده في الشكل والصورة ، ومن الممكنأيضاً أن يولد مولود يشبه أحد آباءه أو أجداده في الصفات الروحية والمعنوية ، بلمن الممكن أيضاً أن يولد مولود تكون له نفس الموصفات الداخلية والخارجية من مضمونداخلي وصورة خارجية لأحد الآباء أو الأجداد ، وكل ذلك وفق قانون الجينات والرسالةالوراثية الذي اكتشفه العلم الحديث ، وبين قابليته على نقل الشفرة الوراثية من جيلإلى جيل وليس من جد إلى ابن فقط ، وهذا ما أكدته الأحاديث الشريفة لرسول الله (ص)وروايات الأئمة الطاهرين (عليهم السلام)
وقد ذكر المولى تبارك وتعالى في كتابه الكريم الكثير من الآياتالمباركات التي تشير إلى وجود قانون الوراثة وسريانه بين الخلق ، ومنها:
1- قال تعالى : {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِامْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْآلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً}مريم (5-6(
2- وقوله تعالى : {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ} النمل 16.
3- {ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَافَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌبِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ }فاطر32.
4- {وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْفَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِيكِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }الأنفال75.
5- {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِيذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌمِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد26.
6- {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِوَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }القصص5.
إذن فالقرآن يقر قانون الوراثة والجينات ، ويمكننا تقسيم الصفاتالوراثية إلى ثلاثة أقسام .
القسم الأول : وراثة الصفات الجسمانية التي تخص الشكل الخارجي للإنسان .
القسم الثاني : وراثة الصفات الروحية والمعنوية من عقل وذكاء وفطنة ،أو بلادة وغباء ، أي ينطبق الأمر سلباً وإيجاباً ، ويدخل الأمر الإلهي أيضاً فيهذا القسم .
القسم الثالث : اجتماع القسمين الأول والثاني في هذا القسم أي انتقالجميع الصفات الجسمانية والروحية والمعنوية في شخص واحد .
إن الجينات الوراثية متواصلة على مرّ العصور وغير منقطعة ويكون اختيارالشفرة الوراثية للإنسان عند دخول النطفة الرحم ، وسلسلة الجينات الوراثية متصلةبيننا وبين آدم (ع) ، والمولى عز وجل يختار بمشيئته ما يلائم هذه النطفة أو مايريد لها جلت قدرته من جينات وراثية لأي نسب من أسلافه ، وهذا ما ذكره رسول الله(ص) ، فقد جاء عن الرضا عن آباءه (عليهم السلام) عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال لرجل : (ما ولد لك ؟ قال : يا رسولالله وما عسى أن يكون لي إما غلاماً وإما جارية . قال فمن يشبه ؟ قال : يشبه أمهاوأباه . فقال (ص) : لا تقل هكذا إن النطفة إذا استقرت في الرحم أحضرها الله كلنسب بينها وبين آدم) بحار الأنوار ج7 ص94.
فمن الممكن أن يكون مولوداً لا يشبه أبوه ولا يشبه أمه ، وقد لا يكونفيه شبه من أخواله أو أعمامه أو أجداده ، فإن النسل الوراثي متواصل كما ذكرنا إلىآدم (ع) ، فقديكون شبيهاً بأحد أجداده الذي لم يدركه أحد من آباءه ، وكما هو الحال مع أحدالأنصار الذي ولدت زوجته ما لا يشبهه ولا يشبه أخواله أو أجداده فذهب به وبزوجتهمتحيراً إلى رسول الله (ص) ، فقد جاء في الكافي ج5 ص561 ، عن أبي جعفر (ع) قال Sadأتى رجل من الأنصار رسول الله (ص) فقال : هذه ابنة عمي وامرأتي لا أعلم إلا خيراًوقد أتتني بولد شديد السواد منتشر المنخرين جعدٍ قططٍ أفطس الأنف لا أعرف شبهه فيأخوالي ولا في أجدادي. فقال لامرأته ما تقولين ؟ قالت : لا والذي بعثك بالحق نبياً ما أقعدتمقعده مني منذ ملكني أحداً غيره . قال : فنكس رسول الله (ص) برأسه ملياً ثم رفعبصره إلى السماء ثم أقبل على الرجل فقال يا هذا إنه ليس من أحد إلا وبينه وبين آدمتسعة وتسعون عرقاً كلها تضرب في النسب فإذا وقعت النطفة في الرحم اضطربت تلكالعروق تسأل الله الشبه لها فهذا من تلك العروق التي لم يدركها أجدادك ولا أجدادأجدادك خذ إليك ابنك . فقالت المرأة : فرجت عني يا رسول الله).
انظر أخي القارئ الى القاعدة العلمية الرصينة التي يذكرها رسول الله(ص) مؤكداً وجود علم الجينات وانتقال الوراثة عبر استلام النطفة لتلك الجينات فيالوهلة الأولى لدخولها الرحم ، وإن مصادر الجينات هي التسعة والتسعين عرق التيتتحكم في نوعية الجينات الموروثة ، وسيتوصل العلم الحديث في يوم من الأيام إلىاكتشاف هذه القاعدة المهمة . قال تعالى : {وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّقَلِيلاً}الإسراء85.
ولكن هل بالإمكان انتقال الأمر الإلهي (العصمة) عبر الانتقالالانسيابي للجينات الوراثية ؟ أقول : تؤكد الأحاديث الشريفة على أن أهل البيت (ع)هم الخمسة أصحاب الكساء الذين خصهم الله تعالى بآية التطهير التي نزلت فيهم وهممحمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) وفي ذات الوقتهنالك الكثير من الأحاديث والروايات التي تذكر أن أهل البيت والمطهرين هم الأربعةعشر (سلام الله عليهم أجمعين) فما معنى ذلك ؟
الواقع أن الخمسة أصحاب الكساء (ع) الذين نزلت فيهم آية التطهير همأهل البيت ، وقد انتقل هذا الامر وراثياً الى الأئمة التسعة المعصومين من ذريةالحسين (عليهمالسلام) فقد ورثوا التطهير من آبائهم أهل الكساء كما ورثوا أمور أخرى عديدة ،وتدخل هذه المواريث في القسم الثاني من أقسام الوراثات ، وقد يتعجب البعض من هذاالكلام ، إلا أن القرآن قد نطق به وبينته الأحاديث والروايات ، وكذلك أكده العلمالحديث ، وهو لا يخص الأئمة فقط بل هو سار كذلك في الأنبياء (عليهم السلام) ، فلوعدنا لقوله تعالى في سورة فاطر لتبين لنا إمكانية ذلك . قال عز وجل :
{ُثمَّأَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِبِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ }فاطر32 ، وقوله تعالى : {وَأُوْلُواْالأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّشَيْءٍ عَلِيمٌ }الأنفال75 ، وقوله تعالى : {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاًوَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَفَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد26.
ومن الروايات ما ورد عن عبد الرحمن بم كثير قال : (قلت لأبي عبد الله(ع) : ما عني الله عز وجل بقوله : {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَالْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} قال : نزلت في النبي (ص) وأمير المؤمنينوالحسن والحسين وفاطمة (عليهم السلام) فلما قبض الله عز وجل نبيه كان أميرالمؤمنين ثم الحسن ثم الحسين ثم وقع تأويل هذه الآية : {وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِبَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ} وكان علي بن الحسين (ع) إماماًثم جرت في الأئمة من ولده الأوصياء ، فطاعتهم طاعة الله ومعصيتهم معصية الله عز وجل)بحار الأنوار ج25 ص355.
وعن الريان بن الصلت ، قال : (حضر الرضا (ع) مجلس المأمون بمروّ ، وقداجتمع في مجلسه جماعة من علماء العراق وخراسان فقال المأمون : أخبروني عن معنى هذهالآية {ثُمَّأَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا} فقالتالعلماء : أراد الله عز وجل بذلك الأمة كلها . فقال المأمون : ما تقول يا أباالحسن ؟ فقال الرضا (ع) : لا أقول كما قالوا ولكني أقول أراد الله عز وجل بذلكالعترة الطاهرة - إلى أن قال- فصارت الوراثة للعترة الطاهرة لا لغيرهم . فقالالمأمون من العترة الطاهرة ؟ قال : فقال الرضا (ع) : الذين وصفهم الله تعالى في كتابه جل وعز : {إِنَّمَا يُرِيدُاللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْتَطْهِيراً} ...ثم قال : أما علمتم أنه وقعت الوراثة والطهارة على المصطفينالمهتدين دون سائرهم . قالوا : أين يا أبا الحسن ؟ قال : من قوله عز وجل :{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَاالنُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ}فصارت وراثة النبوة والكتاب للمهتدين دون الفاسقين) بشارة المصطفى ص228 . والجدير بالذكر أن الإمام الحسين (ع) الذي فهووالد الأئمة التسعة هو الوحيد الذي اختصه الله بزيارة وارث ولم يختص الإمام الحسن(ع) بهذه الزيارة لكونه حاملاً للجينات الوراثة للانبياء وخصوصاً اولوا العزم منهم، حتى تكون الامامة امتداد للنبوة .
ويتبين لنا من هذه الآيات القرآنية والروايات الشريفة بأن الإمامة وكلما يتعلق بها من لوازم تنتقل عن طريق الوراثة إلى ذريتهما من المهتدين والمصطفين ،وقد أكد علماء الوراثة هذه الحقيقة فقد اكتشفوا أطلس كامل للجينات البشرية التيتحمل جميع صفات الإنسان الجسدية والسلوكية والأخلاقية بحيث أنهم وجدوا لكل صفة منالصفات أحد الجينات المسؤول عن وراثة هذه الصفة إلى المولود ، وبالإمكان تنضيدمجموعة الجينات الوراثية الحاملة للمواصفات المطلوبة لكان المولود متحلياً بنفستلك المواصفات تماماً.
الفرق بين الشكل المظهري والتركيب الوراثي ، تماماً كالفرق بين شكلالبناية من الخارج ومفردات هذا البناء من حجر وأسمنت ورمل وخشب وحديد تسليح

فالشكل الخارجي للإنسان وما يتميز به من طول أو لون في البشرة أوالشعر أو العينين .. إلخ ، ناتج عن العوامل الوارثية والتي تسبب فيها مجموعةصبغيان أو كروموسومات.

وتتكون الكروموسومات البشرية من 23 زوج من الكروموسومات، والكروموسومكلمة يونانية تعني الجسم الملون ولكل كروماتيد في الصبغي الواحد ذراعان أحدهماطويل والأخر قصير , تم ملاحظة الصبغي لأول مرة في خلايا النباتات من قبل عالم نباتسويسري اسمه كارل ولهيلمKarl Wilhelm في عام 1842 . وتختلف الخلايا في الكائنات الحية في عدد الصبغياتالموجودة فيه. ففي كل خلية جسمية في الأنسان يوجد 46 صبغيا ، أما في القرد فهناك48 صبغيا في كل خلية جسمية . ولا يعتمد عدد الصبغيات على حجم الكائن الحي ، فالفيلمثلا عنده 56 صبغيا في كل خلية جسمية بينما تمتلك الفراشة 380 صبغيا في كل خلية جسمية

avatar
SuN
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 162
المستوى : 2147489087
نقاط التمييز : 0
تاريخ التسجيل : 12/12/2009
العمر : 22
السكن أو مكان الإقامة : ليبيا

http://futurem.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما الفرق بين الشكل المظهري والتركيب الوراثي

مُساهمة من طرف almaher في 2010-10-27, 19:10

مشكور على الموضوع القيم ننتظر جديدك
avatar
almaher
نائب المدير
نائب  المدير

مشرف على قسم الدعم


عدد المساهمات : 145
المستوى : 1055873994
نقاط التمييز : 4
تاريخ التسجيل : 22/02/2010
العمر : 23
السكن أو مكان الإقامة : libya

http://www.doud.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما الفرق بين الشكل المظهري والتركيب الوراثي

مُساهمة من طرف SuN في 2010-11-06, 19:58

مشكور موها علي ردودك واهتمامك
مع تحياتي
avatar
SuN
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 162
المستوى : 2147489087
نقاط التمييز : 0
تاريخ التسجيل : 12/12/2009
العمر : 22
السكن أو مكان الإقامة : ليبيا

http://futurem.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى